هل تبحث عن شيئ معين في المدونة ؟ اكتب الجملة أو الكلمة التي تريد البحث عنها، واضغط Enter
اضف تعليق

Mostly about DFIR and some other stuffs

لماذا تسريبات سنودن كانت متوقعة

تسريبات سنودن عن تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية لم تكن شي جديد او غير متوقع. بالعكس عملية التجسس كانت شي عادي جدا ومتوقع حتى بحجم التجسس الكبير الذي كشف عنه سنودن. الفرق فقط أن سنودن قام بكشف التفاصيل التقنية الدقيقة عن مواصفات ومقدرة الأجهزة او البرمجيات التي استخدمت في التجسس لا غير.

أثناء الحرب الباردة  بالتحديد في عام 1985 تم تعيين الروسي Victor Cherkashin في واشنطون ليقوم بمهام مكافحة التجسس لصالح الاتحاد السوفيتي(Counterintelligence)  بعد ان تولى عدد من المناصب والتي كلها تصب في مراقبة ومنع الأمريكان من تجنيد الجواسيس ضد روسيا. Victor Cherkashin هو الشخص الذي قام بتجنيد Aldrich Ames وهو جاسوس عمل ضد الولايات المتحدة الامريكيه ويعتبر اكثر جاسوس سبب دمار في تاريخ الولايات المتحده. Cherkashin قال في كتابه انه كان يبني شبكه علاقات في واشنطون ويتعرف على الكثير من الشخصيات منها مهندس كان يعمل في شركه كبيره للاتصالات والتي كانت مسؤوله عن أعداد شبكات الاتصالات وتركيبها. المهندس قال بان المعدات كانت تصل مع منافذ جهازه ليتم تركيبها مع أدوات التجسس قد ربما يختلف الوضع الان بسبب ان معدات الاتصالات تغيرت وتطورت.

أيضا في احد لقاءات Bruce Schneier مع Eben Moglen في جامعة Columbia Law School  والتي تم النقاش فيها عن تجسس NSA وتسريبات سنودن ذكر فيها Schneier بان الأمر طبيعي ولم يكن ابدا متفاجئ بما حصل ابدا وانما الأمر الذي ابهره هو التفاصيل التقنية الدقيقة جدا عن التجهيزات والمعدات التي استطاع سنودن أخراجها وكان منها بعض التفاصيل التي خصت بروتوكولات التشفير والتي لم يستطع سنودن فهمها لذلك اضطر للجوء لخبير مثل Schneier.

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة

اضف تعليق